حملة الانتخابات في نيوزيلاندا: يريد حزب العمل أن يقدّم عطلة عامة جديدة

اعلنت زعيمة حزب العمل نيوزيلندا، جاسيندا ارديرن، الاثنين، أن سيقدّم حزبها عطلة عامة جديدة في البلاد إذا يفاز حزب العمل الانتخابات البرلمانية القادمة. ستجري الانتخابات في الشهر القادم، بعد تأجيل اربعة اسابيع بسب موجة ثانية الفيروس “كورونا” في الامة الجزيرة.

العطلة الجديدة ستكون في الشتاء النيوزيلندي، ربما في نهاية يونيو او في البداية يوليو. وتسمى العطلة “ماتريكي” وستحتفل عام جديد تقلدي السكان الاصليين نيوزيلندا، “الماوريين”.

وقالت ارديرن أن العطلة ستكون “بشكل مميّز لنيوزيلندا” وستكون وقتٌ مناسبٌ “للتفكير، لاحتفال وللتفكير في المستقبل وفخارنا بهويتنا وطنية”.

ولكن قلت زعيمة الحزب الوطني المعارض، جوديث كولينز، أن ستكون العطلة الجديدة “يوم اخر يجب على الاصحاب العمل يدفع ثمنه”. وانتقد بشدة أيضا زعيم الحزب المعارض “اكت”، ديفيد سيمور، اقتراح الحزب العمل، خصوصا في ضوء الازمة الاقتصادية بسب الفيروس “كورونا”.

You may also like...

Suchen Sie einen Übersetzer?Geoffrey Miller Translations
+